إدارة وتطـوير الهوية الإلكترونية

في العالم الافتراضي الجديد هناك الكثير من وسائل التواصل والتسويق الالكترونية، فالشركات والمؤسسات والشخصيات العامة وحتى الافراد تقوم باستخدام شبكات التواصل الاجتماعية بمختلف أنواعها ومشاربها، وكل شبكة اجتماعية لديها أسلوبها وتقنياتها ومرتاديها، تختلف باختلاف وسطها الاجتماعي والتسويقي الالكتروني بالطبع، وتختلف بالتالي طريقة التعامل فيها وبها. نسعـى دوما في الحفاظ على الهوية الإلكترونية او ما يسمى بـ (Digital Identity)، أو السمة الالكترونية، ولا تقتصر الهوية الالكترونية فقط على شبكات التواصل الاجتماعية بل تصل حدودها إلى محركات البحث المختلفة (قوقل، وبنك، وخلافهما)، مبتدأه من الموقع الالكتروني للمستخدم بالطبع، وكافـة الصفحات على مواقع التواصل الإجتماعي واسلوب إدارة المحتوى.

لماذا تعد سمعتك عبر الإنترنت وهويتك الرقمية مهمة للغاية؟

  • يعتبر أكثر من ٥٤٪ من المسوقين الرقميين أن “إدارة السمعة الألكترونية” ضرورى للغاية فى نجاح شركتهم والحملات الخاص بهم.
  • إن أكبر إنجازات الشركات من الأستثمار فى إدارة السمعة الألكترونية وتطوير الهوية الرقمية هو نمو فى المبيعات (٢٥٪).
  • ٨٤٪ من الأشخاص يثقون فى التوصيات الشخصية.
  • يخطط حوالى ٣٥٪ من الشركات لتخصيص مزيد من الوقت والمال لـ إدارة السمعة الألكترونية فى عام ٢٠١٨.
  • ٩٤٪ من الأشخاص لا ينظرون إلا ألى الصفحة الأولى من نتائج البحث فى جوجل، ولايملك سوي ٢٪ من الأشخاص صفحتهم الأولى بالكامل فى نتائج بحث جوجل.
اطلب عرض سعـر